Arabic Nadwah

مرحباً بكم في منتدى الندوة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 محطة الإنتظار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وليد حاجي



عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 14/09/2014

مُساهمةموضوع: محطة الإنتظار   الأحد سبتمبر 14, 2014 9:13 am

اليوم : نسخة كربونية من أيام السنة المتشابهة
المكان : محطة الإنتظار
الزمان :السابعة و النصف صباحا
موقف الحافلات الذي نصب بقلب الحي العتيق، هو المكان الذي يجمع شتات الحي كل صباح، يجمعهم نفس المكان و تفرقهم أشياء كثيرة، الكل ينتظر الحافلة، كحلم قومي إلتف حوله الكثير الكثير من سكان الحي، كان ينزوي بعيدا عن هذه الزحمة الخانقة عن هاته المنمنمات التي ألفها، كل شخص يرسم طريقه نحو مقعد في الحافلة، و هو يضحك بداخله، أصبح المقعد داخل الحافلة، يساوي مقعدا في البرلمان، غريب أمر هؤلاء، و ما الغريب في الأمر، نحن في العالم الثالث، تقترب الحافلة من الموقف، تقترب من أشخاص همهم الوحيد الوصول إلى العمل أو الجامعة في الوقت المحدد، كلما إقتربت الحافلة إبتعد هو بذهنه و أفكاره عنهم، كان يرسم عالمه الخاص من ألوان الصور التي شاهدها لأجمل المدن الأوروبية، و أصوات الفيديوهات التي شاهدها عن العالم الأخر، العالم الأخر أنا لا أقصد الغيب، العالم الأخر لأنهم لا يشبهوننا في شئ، لديهم العمل مقدس، و الوقت مقدس، و القانون مقدس أيضا، و نحن لازلنا نعلن حربا عالمية ثالثة من أجل مقعدا داخل الحافلة، بدأ صراع القوى الغير متكافئة من أجل ركوب الحافلة، أشخاص منعتهم تربيتهم و قيمهم أو مركزهم الإجتماعي من التدافع لركوب الحافلة، و أشخاص يعشون بمفهوم أننا عالم ثالث و كل شئ مباح، متى سيفهم هؤلاء الأشخاص أن العالم تطور، و أن الناس تجاوزوا هذه التصرفات منذ ستينيات القرن الماضي،
لن أدخل هذه الحرب التافهة، سأنتظر أخر حافلة و سأصل في الأخير، سأحاول ان أغرد خارج السرب، ربما يوجد الكثير من الأشخاص يحملون نفس الحلم، الحافلة تغادر المكان تكتم داخلها أنفاس الناس أسراهم و أطيافهم. الحافلة هي و حدها التي تعرف طريقها، إنهت الحرب، و بدأ الأشخاص الذين خسروا الحرب الأولى في تجميع قواهم، هم يعرفون جيدا أن خسارة معركة لا تعني خسارة الحرب، و لاحت في الأفق حافلة جديدة، هي حرب جديدة بالنسبة للذين ألفوا المكان ................................ محطة الإنتظار
بقلم و ليد حاجي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محطة الإنتظار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arabic Nadwah :: ندوة :: قصة قصيرة-
انتقل الى: