Arabic Nadwah

مرحباً بكم في منتدى الندوة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ناصب الفاعل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هاشمي غزلان



عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 28/05/2009

مُساهمةموضوع: ناصب الفاعل   الجمعة أغسطس 21, 2009 3:59 pm

"لا تنصب الفاعل"
إنه الآن يستتر بين حركات الإعراب، تؤلمه صفعات الجر و النصب و الرفع و حتى الجري وراء الخبز، من وراء كواليسهم صنع أجهزة التنصت، علّه يفهم لغة أصحاب الوجاهة السلطوية، لم يعرف ما وجه الشبه بين الخطأ في نصب الفاعل، و بين ما يحدث من مذابح في فلسطين و العراق، لم يعرف ما الصلة بين تصحيح الحركات في الجمل، و بين ما يعيشه في كلّ يوم من صراعات لا متناهية ضد تصرفاتهم اليهودية ضد معتقلاتهم الشرعية و اللاشرعية، و لم يفهم حتى لماذا طرده المدير حينما دخل عليه بملابس النوم، ما حيلته في ذلك؟! و ما ذنبه إن كان يملك لباسا واحدا متعدد الخدمات، لباس للخروج نفسه للنوم و الأكل و حتى السهرات و اللقاءات الرسمية.
"لا تنصب الفاعل"
تعالى سأريك عالمي الجميل، ستبهرك ما فعلته التفاصيل، تلك إذن عبوة أولى، و الباقي في قضاء الله...يشهد...و ما ستنطق به الأحكام القضائية...عفوا المقضية...هي التي سترحمنا إلى أن يشاء الله...بيننا ثواني من التصفيقات و الأوسمة...و كلانا يشرب من نبع واحد...أتريد أن أقول أكثر؟!...عندما كنت تعكف على إثبات أن الأرض كروية الشكل...كنت أنا أدعم نظريتك الأسطورية...أوليس كل واحد يعود إلى نقطة الصفر-بل نقطة الألم...بعد أن تدوخه الخطابات و الأحذية و حتى الأناشيد الوطنية...لكن الفرق الوحيد...أنني أمشي عكس عقارب السلطة...أو لم يمسكوني للمرّة الألف...بتهمة تمزيق شهاداتي و حتى بطاقة التعريف...اتهموني بالخيانة لأنني رفضت أن ألبس ربطة عنق...أو أرص في كواليس ندواتهم...انظر إلى صحني و ستعرف من أنا...فتات من الخبز و قليل من القمل يعلن استقالته تقززا منّي...اذهب إلى الغرفة رقم خمس و عشرين قبل ميلادي و ستجد رؤوسا من الماعز و البقر و الحمير يتطلع إلى عرش مولاي"الضمير"، مرّة حبسوني بتهمة الصلاة و مرة لأنّني خرجت مع زوجتي...و مرة نطق القاضي بستة أشهر حبس مع غرامة لأنني ربطت خيوط حذائي".
"لا تنصب الفاعل"
"تلك قوانينهم توجوها بأوراق الرياحين، و أكاليل من أوراق المواثيق الدولية..الأكيد أنها ستصبح ملكة خرافية...على اللاشيء...ستصنع من اللاشيء لا شيئا...و في الأخير ستصرخ فخرا...أنها صنعت شيئا...قبل الولادة و الموت...هو اللاشيء...فدعوني أنا أقيم تشريعا لنفسي...أشرح فيه للمرة الألف...ما هو الخطأ المطبعي و النية الخفية للمشرع...سأشرح ما هو الفرق بين نصب الفاعل...و بين أن يعلن الحبر استقالته أمام سادتنا الكرام...بين نصب الفاعل...و بين طريقة التحليل النفسي مع سجناء السياسة و معتقلي المبادئ...
جنودي الأعزاء بل جدودي الأعزاء احرسوهم...أحيطوا بهم حراسات مشددة...من عناصر أمن قلوبكم...ها قد حصلتم على إذن من مجلس الأمن...بأن يتدخّل بحراسه الشخصيين...لإقامة الحصانات السياسية...لربطات العنق...خوفا منّي...لو لم يطمحوا لرفع الفاعل...لجنبتهم مشكلات كثيرة...و لاستأصلت ورم المبادئ...و لما سألتهم عن البوليس السرّي و المرافعات السرية و السجن السري"
لا سلام بعد اليوم، خريج البوليس العسكري...آلمه عدد ضحايا رفع الفاعل...و عندما اتهمه القضاء بنصب الفاعل...حاول أن يفهمهم بمعقولية ...انه تخطى التاريخ ...انه يهزأ بمواثيقهم و قوانينهم و استخباراتهم...و كل الجلسات المغلقة و حتى الأغاني الوطنية.
"لا شيء مهم يا أستاذ ...الفاعل منصوب لأنه أصبح المفعول به، و المفعول به حذف بفعل خفي...و في بلد المعجزات...جاز اعتبار الفاعل مفعولا به في آن واحد...الأكيد أنك ستكتشف ذلك مع مرور الوقت...عندما يصرّح أصحاب القرار و التشريعات الرسمية عبر وسائل الإعلام...أنّ الأسد صار حمارا...و بالتالي فنصب الفاعل جائز لا محالة".
"قلت لك لا تنصب الفاعل، اخرج من هذه القاعة، و في الجحيم سنلتقي بجنونك يا ناصب الفاعل".
هاشمي غزلان ـ المركز الجامعي سوق اهراس ـ الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ناصب الفاعل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arabic Nadwah :: ندوة :: قصة قصيرة-
انتقل الى: