Arabic Nadwah

مرحباً بكم في منتدى الندوة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 اسرائيل في طريقها الى الزوال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الناصر خشيني



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 24/06/2009

مُساهمةموضوع: اسرائيل في طريقها الى الزوال   السبت مارس 20, 2010 11:55 am

كان آخر انتصار للعدو الصهيوني على العرب تاريخيا هو عدوان الخامس من جوان 1967 حيث تمكنت العصابات الصهيونية من دحر العرب و احتلال باقي فلسطين التاريخية و الاستيلاء على القدس الشرقيةوتدمير المقدرات العسكرية لكل من سوريا و مصر والأردن و احتلال سيناء و الجولان و العربدة في المنطقة كيفما تشاء و لكن الارادة العربية لم تستسلم كما فعلت اليابان أمام الارهاب الأمريكي لما قصفت مدينتي هيروشيما وناغازاكي بالقنابل النوويةبحيث كانت اللاءات الثلاثة في مؤتمر الخرطوم حاضرة وهي أبرز الردود الفورية اثر الهزيمة العسكرية الساحقة و ايذانا ببدء المعركة من جديد كأن شيئا لم يحصل بالأمس القريب ثم تدمر المدمرة الصهيونية ايلات و تبدأ حرب الاستنزاف وكانت معركة الكرامة سنة 1968 حيث لقن العدو الصهيوني درسا قاسيا جدا ثم كانت حرب 1973 حيث أكد العرب أنهم قادرون لو أرادوا على دحر العدوان وبامكانهم تحرير أراضيهم بالقوة المسلحة و دون القبول بهذا الكيان الغاصب ولكن الظروف التاريخية التي تاتي بحكام من أمثال السادات ومن خلفه تجعل مصر عبد الناصر تخرج من دائرة الصراع كأكبر قوة اقليمية في المنطقة لمواجهة العدو الصهيوني و استبشر الصهاينة و ظنوا أنهم حققوا أهدافهم في تحقيق دولة الصهاينة من النيل الى الفرات وكان اجتاحهم للبنان صيف عام 1982 ووصولهم الى بيروت و محاصرتها و طرد المقاومة الفلسطينية من هناك وتدخل قوى غربية في لبنان تأكيدا لحماية الكيان الصهيوني و لكن المقاومة الوطنية و الاسلامية في لبنان توصلت الى ضرورة المواجهة المباشرة مع العدو الصهيوني بحرب العصابات و العمليات الاستشهادية تلك الحرب التي لم يقدر العدو الصهيوني على مواجهتها بالرغم من تجنيده لجيش لبنان الجنوبي ولكن العدو يندحر بطريقة مذهلة في ماي سنة 2000 و ينسحب نهائيا من لبنان محتفظا بمزارع شبعا و كفر شوبا ولكن الانتفاضة الفلسطينية الثانية تندلع في خريف نفس السنة لتنتهي بمزيد من الانسحابات المذلة للعدو الصهيوني حيث غادر غزة التي أصبحت جحيما لا يطاق.
وفي سنة 1988 لما خرج العراق منتصرا من حربه مع ملالي طهران كان لا بد من تأمين الكيان الصهيوني غربيا بعد تنامي قوة العراق فكان لا بد من تدمير العراق تحقيقا لهذا الغرض وكان ما كان من حرب الخليج الثانية المسماة بحرب تحرير الكويت الى الحرب الثالثة سنة 2003 المسماة زورا و بهتانا حرب تحرير العراق و هي في الواقع تدمير منهجي للعراق شعبا و أرضا و تاريخا و حضارة و للأسف الشديد ساهمت ايران الدولة الجارة و المسلمة في هذا التمزيق الشنيع للعراق و مقدراته ولكن كان في حسابات رجال العراق الأشاوس الذين تصدوا ببسالة للمشروع الصهيو صليبي و الصفوي ببراعة أذهلت العدو قبل الصديق وتمكنت المقاومة العراقية بالرغم من الحصار المضروب عليها داخليا و خارجيا من قبر هذا المشروع المعادي للأمة العربية و بالرغم من الحرب الهمجية التي شنها العدو الصهيوني على لبنان عام 2006 وعلى قطاع غزة عام 2008/2009 ولم يسفر ذلك الا على تشويه سمعة العدو بفعل الجرائم الشنيعة التي ارتكبها في حق المدنيين العزل و عجزه التام عن انهاء دور المقاومة الباسلة في لبنان و فلسطين وكان هناك تحول كبير في مجريات الحرب بعد أن كان العدو الصهيوني يشن الحروب على الأمة العربية في أراضيها أصبحت الحرب تدور في فلسطين ذاتها حيث يتواجد المستوطنون الغاصبون لأرض فلسطين وبذلك يكون العدو الصهيوني في مرمى نار المقاومة الفلسطينية و لم يعد أي صهيوني آمكن على نفسه من صواريخ المقاومة .ونحن نذكر دجيدا كيف استطاعت جنين سنة 2002 أن تقف لعدة أسابيع أمام الآلة الجهنمية لجيش العدو و قد رد العرب الرسميون على تلك المجازر بمبادرة السلام العربية التي رفضها الصهاينة كدليل على أنهم لا يريدون سلاما فهم محتلون ولا بد من ترحيلهم من المنطقة طال الزمان أو قصر. وبناء عليه فانه بالرغم من عدم توازن قوى الرعب بيننا و بين العدو الصهيوني فان امكانيات الأمة صمودا و مقاومة أقوى من كل ترسانته العسكرية وقد رأينا كيف انهارت قوة أمريكا أمام ضربات المقاومة في العراق و افغانستان و تحاول بكل ما لديها استدراج هذه المقاومة للتفاوض و هي ترفض و تتمنع و تواصل ضرباتها الموفقة و كذلك العدو الصهيوني يحاول التفاوض مع قوى المقاومة الحقيقية و هي ترفض ذلك و سيأتي يوم لن يجد الصهاينة من يساندهم في العالم ولذلك عليهم الرحيل من فلسطين اليوم قبل أن يرحلوا بقوة المقاومة أو يدفنوا فيها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اسرائيل في طريقها الى الزوال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arabic Nadwah :: ندوة :: مقالات حرة جداً-
انتقل الى: