Arabic Nadwah

مرحباً بكم في منتدى الندوة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 التفتيش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد جودة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 21
العمر : 48
Localisation : هونج كونج
تاريخ التسجيل : 21/05/2007

مُساهمةموضوع: التفتيش   الإثنين يوليو 09, 2007 7:04 pm

التفتيش
بقلم: تنج جانج - الصين
ترجمها عن الصينية مباشرة: سيد جودة

أشرقت الشمس منذ قليل وذهب "زانج سان" إلى "وو تساو تانج" عند أول الجسر لشراء دواء لأبيه. لم تفتح "وو تساو تانج" أبوابها بعد. طرق "زانج سان تشيو" الباب فسمع من يصيح بالداخل: "لحظة، لحظة واحدة". في تلك اللحظة رأى "زانج سان" حراس القصر قادمين في اندفاع من أول الجسر على جيادهم. ظن أن الموكب سيتجه غرباً لكنه لم يتوقع أن موكب الجنود سيتوقف أمام باب "وو تساو تانج". سمع "زانج سان" من يصيح بالداخل: "لحظة، لحظة واحدة". كان ما سمعه هو صوت "يوان يوان تشيا" وكان حراس القصر قد دفعوا الباب ففتحوه، ودفعوا "زانج سان" أيضاً للداخل. سأله أحدهم: هل هذا هو منزل يوان يوان تشيا؟ أجاب "يوان يوان تشيا" بدلاً منه: أنا "يوان يوان تشيا". رأى "زانج سان" قائد الحراس يخرج ورقة من كمه وقرأ: "تفتيش". اندفع الحراس للداخل وأمَّنوا كل المداخل والمنافذ. أنزل بعض الحراس صندوقاً من على ظهر جواد وتناولوا ما به من أدوات واندفعوا داخل منزل "يوان يوان تشيا". ظنوا "زانج سان" فرداً من أسرة "يوان" فكانت هذه أول مرة يرى فيها عملية تفتيش كاملة. بعد أن غادر حراس القصر سابق "زانج سان" الريح عائداً بيته.
ما إن دخل البيت حتى قال: شيءٌ مريعٌَ! شيءٌ مريع! ليس في العالم شيءٌ أفظع من عملية التفتيش! أنتم لم تروا من قبل عملية تفتيش، أنا رأيتها كلها.
سأله أبوه: هل فتشوا؟
أجاب "زانج سان": نعم فتشوا. أنتم لا تعرفون كيف يفتشون البيوت، كيف يفتشون كل شيء، كل شيء.
قام بمسح الغرفة بعينيه قائلاً: أنتم تمزحون! وضع الأشياء هكذا لا يعنى أنها فُتِّشتْ. لو تعلمون كيف يفتشون ما كنتم وضعتموها هكذا. "يوان يوان تشيا" لم يكن مستعداً على الإطلاق، لو أنه استعد مبكراً لهذا التفتيش ما تعرض لهذا التفتيش المأساوي. سأخرج لأستطلع الرياح ولتقوموا أنتم بإخفاء الأشياء.
سأله أبوه: هل سيفتشون بيتنا؟
رد "زانج سان": لقد سألت يوان يوان تشيا فقال بأنه حتى الآن لا يعلم لماذا فتشوا بيته. هذا يعني أن بيت أي شخص قابلٌ للتفتيش. لا يجب عليكم الانتظار، إن سرعتهم فائقة. ما إن رأيت موكب جنودهم حتى كانوا قد دفعوا الباب وفتحوه.
تسلق "زانج سان" الشجرة الكبيرة التي أمام بيته وربط أعلى الشجرة جرس ريح. بعد أن نزل من الشجرة ألصق أذنه بالعتبة أمام باب بيته. هكذا يمكنه سماع وقع حوافر الجياد ولو كانت على بعد بضعة كيلومترات.
خرج أبوه من البيت قائلاً: لقد أخفينا كل شيء. تعالَ وألقَ نظرة.
قال "زانج سان": حالاً. ثم جعل ابنه يتسلق الشجرة وقال له: راقب موكب الجنود وإن سمعت وقع حوافر الجياد فلتهز الجرس.
دخل البيت فنظر الجميع إليه بفخر شديد. لم يكن البيت كما كان من قبل فقد اختفت بعض الأشياء. أمسك بمطرقة وصوبها على جرة كبيرة في المطبخ وهوى بها عليها فتفتت الجرة وظهرت الأشياء التي كانت مخفية في قاعها. ملك الفزع أهل البيت جميعاً.
إنهم يفتشون بهذه الطريقة. لا جدوى من إخفاء الأشياء هكذا. يجب أن تعرفوا كيف يفتشون. قالها "زانج سان" وأمسك بقضيب من الحديد ودخل غرفة أبيه. عدة ضربات وتفكك سرير أبيه وظهر ما كان مخفياً في قلب السرير فامتلك الفزع أهل البيت جميعاً.
سأذهب لأستطلع الرياح وأنتم استمروا في إخفاء الأشياء. ها قد رأيتم منذ قليل كيف يفتشون البيوت ويجب عليكم أن تعرفوا كيف تخفون أشياءكم فلا يعثرون عليها ويصادرونها.
ألصق "زانج سان" أذنه بعتبة البيت. جاء الجار"زاو سان" وألصق أذنه بجانبه قائلاً: هل تعلمون أنهم فتشوا منزل يوان يوان تشيا؟
رد "زانج سان": لقد كنت هناك.
من عليه الدور؟
بيتك. بيتي. أي بيت. لا شيء مؤكد.
متى؟
إنني أتنصت الآن.
هبّ "زاو سان" واقفاً وأخذ يعدو عائداً بيته.
خرج الأب من البيت قائلاً: انتهينا.
نهض "زانج سان" وأشار بيده لابنه الذي على الشجرة ثم دخل البيت. أمسك بالمطرقة وصوبها على دولاب في داخل الحائط وهوى بها فتفتت الدولاب أشلاءً ولم يكتشف شيئاً. ثم تناول قضيباً من الحديد وهشم بعض آنية الزهور ولم يجد شيئاً. تبسم الأب وأهل البيت بزهو.
أمسك "زانج سان" بالمطرقة وبدأ من باب البيت فأخذ يطرق طرقاً خفيفاً على الحائط ويتسمع بحرص في نفس الوقت. ظل يطرق حتى وصل لحائط الغرفة الغربية فسمع صوتاً أجوف. رفع رأسه ونظر لأسرته. كانوا جميعاً يشدون على أيديهم من شدة القلق. رفع المطرقة وصوبها نحو الحائط الأجوف وهوى بها ثلاث طرقات فظهر المخبأ السري. أخرج منه الأشياء التي كانت مخفية فيه فتملك الفزع أهل البيت جميعاً.
قال "زانج سان": إن التفتيش يكون هكذا. إخفاؤكم للأشياء بهذه الطريقة لا يجدي.
قال أبوه: لكن هناك بعض الأشياء التي لن يجدوها.
قال "زانج سان": حقا؟ هل رأيت من قبل تفتيش منزل؟
ثم ذهب للباب الخلفي للبيت وتناول منشاراً وفي طريقه أحضر مقعداً من البامبو، وبسرعة كان قد نشر مسند المقعد فظهرت الأشياء التي كانت مخفية فيه. ثم نشر ساق المنضدة فظهرت الأشياء التي كانت مخفية فيها. أحضر "زانج سان" مقعداً وصعد عليه حتى وصل لحافة السقف الخشبية ونشر دعامة منها فسقطت الأشياء التي كانت مخفية فيها. وتملك الفزع أهل البيت جميعاً.
قال أبوه: إن كانوا يفتشون هكذا فلا حيلة لنا.
وضع أهل البيت كل ما يريدون إخفاءه أمام "زانج سان".
قال الأب: أنت رأيتهم وهم يفتشون وتعلم كيف يجب أن نخفي هذه الأشياء.
جمع "زانج سان" الأشياء بين يديه ودار داخل البيت عدة جولات ثم توقف أمام الفرن وألقى بالأشياء داخله ووضع عليها قدراً معدنياً. ثم نظر بإمعان إليها وتناول المطرقة وهوى بها على القدر محطماً إياه فظهرت كل الأشياء المخفية تحته. قال "زانج سان": لا يجدي ، هذا لا يجدي. خرج لساحة البيت وحفر حفرة ووضع الأشياء داخلها ثم أهال عليها التراب ووضع على السطح ركاماً من البصل.
قال أبوه: هل انتهيت؟
رد قائلاً: نعم.
أخذ الأب وأهل البيت شوكة الحديقة وجاروفاً وبعض الأدوات الأخرى ودخلوا ساحة البيت. في سرعة البرق كانوا قد أخرجوا ما في الحفرة وألقوا الأشياء التي كانت مخفية فيها إلى جانبها كأنها كومة قمامة.
سأله أبوه: هل يفتشون هكذا؟!
قال "زانج سان": يبدو أنه لا فائدة. هل من المعقول أن نظل هكذا في انتظار تفتيشهم؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabicnadwah.com
 
التفتيش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arabic Nadwah :: ندوة :: ترجمات-
انتقل الى: