Arabic Nadwah

مرحباً بكم في منتدى الندوة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الشامتون والمترددون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد جودة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 21
العمر : 48
Localisation : هونج كونج
تاريخ التسجيل : 21/05/2007

مُساهمةموضوع: الشامتون والمترددون   الأربعاء أغسطس 15, 2007 7:23 pm

الشامتون والمترددون
سيد جودة

الندوة العربية – هونج كونج في 16 ديسمبر 2007

أتذكر دوماً مثلاً شعبياً سائداً في مجتمعاتنا العربية والذي إن أردت أن أصيغه في لغة فصحى فسيكون شيئاً كهذا "من كان بلا كبيرٍ ، فليشترِ له كبيراً!".
أتذكر هذا المثل حين أنظر لأحوالنا الثقافية. هذا ليس لأننا نـُكْبر كبارنا ونجلّهم بل للعكس تماماً. نحن عباقرة في وأد وتجاهل مواهبنا الشابة التي تحمل في داخلها بذور الكبار. ونحن عباقرة كذلك في تناسي كبارنا وإهالة الغبار على تاريخهم الذي كتبوه بسطور من إباء – تاريخهم الذي لولاه ما وجدنا أنفسنا على هذه الدرب سائرين!
يقول "لوشون" ، أديب الصين العظيم: "حين يسير الناس في اتجاه واحد يُصْنع الطريق!" ولكي يسير الناس في اتجاه واحد لابد لهم من روادٍ يقودون المسيرة ليتبعهم جيل وأجيال. فهل نحن حافظون ما صنعه روادنا؟ هل نحن لقدرهم مدركون؟ ولصنيعهم شاكرون؟ ربما قولاً فما أسهل القول وما أشقّ العمل!
إن ما حدث للشاعر الكبير الأستاذ أحمد عبد المعطي حجازي من حجز على أثاث بيته تمهيداً لبيعه في مزادٍ علني لهو سُبَّة على جبين ثقافتنا المصرية والعربية. والشئ الذي يحيرني حقاً والذي أعدّه معيباً ومخزياً هو هذا الصمت المريب الذي خيّم على الكتاب المصريين. نعم صمت مريب شملهم جميعاً وكأنهم كانوا في انتظار ما ستسفر عنه الأحداث ليحددوا بعدها موقفهم وأية ميلة يميلون! لم يكتب من الكتاب المصريين سوى قلة وكتبوا متأخرين وعلى استحياء كأنهم يكتبون ذرًّا للرماد في العيون حتى أن أحدهم كتب فبدأ بالهجوم على الأستاذ حجازي والتذكير بمثالبه على حد قول الكاتب ، فكان حتى وهو في معرض الدفاع عن شاعرنا الكبير لا يملك نفسه من التذكير بالخلافات الشخصية بينه وبين الأستاذ حجازي. وإنه لشئ معيب على المصريين أن يكون الكتاب العرب أسبق منهم في الذود عن شاعرنا الكبير. هل كان ذلك الصمت شماتة من الشامتين وهل كانت تلك الكتابة المتأخرة من جانب المصريين بدافع الخجل أم بدافع المصلحة أم خوفاً من أن يلاحقهم الشيخ البدري بقضايا أخرى فألجم الفزع ألسنتهم وأنضب الحبر في أقلامهم؟!
كان أولى بهم وأشرف لهم أن يكونوا أول من يكتب عن هذه الفضيحة الثقافية بلغة واضحة حاسمة لا تقبل التأويل ولا تقبل الوقوف بين بين. لكن يبدو أن المترددين يحتاجون لوقت لكي يرتبوا أوراقهم. ويبدو أن هناك الكثير من الأمور تحدث وراء الكواليس وفي الظلمات تحدد لهؤلاء المترددين ماذا يكتبون ، ومتى يكتبون ، ولمن ينتصرون ، ومتى ينتصرون له! ويبدو لي أننا ما عدنا نشتري كبارنا كما يقول المثل الشعبي بل نبيعهم ، ونبيع أثاث بيوتهم إن لزم الأمر!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabicnadwah.com
 
الشامتون والمترددون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arabic Nadwah :: ندوة :: مقالات أدبية-
انتقل الى: