Arabic Nadwah

مرحباً بكم في منتدى الندوة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 كَشَفَتْ غطاها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زاهية بنت البحر



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 12/12/2007

مُساهمةموضوع: كَشَفَتْ غطاها   الجمعة ديسمبر 14, 2007 6:14 pm


طباعُ النفسِ تستدعي رضاها=ونفس الخلقِ شيطانٌ غواها
وبين النَّفسِ والشَّيطانِ دنيا=رحاها الإثم فاحذرْ من رحاها
علِقتَ بهذهِ الدنيا بعمرٍ=إلى أجلٍ مسمَّى في حماها
ولستَ مخيرًا بالعيشِ فيها=قضاؤك من لدنْ ربٍّ براها
أراكَ على طريقِ الشوكِ تمشي=بلاوعي ولا خُلقٍ رعاها
كأنَّكَ عترةٌ حمقاء ضلَّتْ=بأهلِ السوءِ لم تحفظْ حياها
ليحزنني اغترارُكَ..لاتجاهرْ=بما في النفسِ من شرِّ دهاها
أما فكَّرتَ قبلَ الموتِ يومًا=بأنَّكَ راحلٌ تلقى الإلها
فكمْ من صرخةٍ أودعتُ فيها=رجاءَ مباعِدٍ –نصحًا- أذاها
أخافُ عليكَ من سَخطٍ عظيمٍ=ودارٍ باللظى ملأتْ إناها
وصوتٌ صارخ ٌ(هل من مزيدٍ)=تفورُ بغيظِها لهبًا وآها
تعضُّ عليكَ بالأنيابِ عضًا=وعضُّ النارِ ليسَ كمنْ سواها
تريدُ النيلَ ممنْ قد تولى =عن الآياتِ مغرورًا أباها
ويسعى في الحياةِ على فسادٍ=ليهلك أهلها حرثًا وجاها
وأنتَ اليومَ في أخذٍ وردٍ=وأطماعُ الدنى زادتْ بلاها
وعقلُكَ مائجٌ فيهِ انجرافٌ=مع التَّيارِ جرْفًا لا يضاهى
أسائلُ عنك أفواجَ البرايا=ومقلة َ مؤمنٍ زادتْ بكاها
ولم أبرحْ أسائلُ كلَّ عينٍ =عنِ الإيمان مما قد حماها
وأسكنها بأمنٍ فيه تحيا=وتعشقُ دمعَها وبه هناها
ونبضُ القلب بالإيمانِ يسمو=بلا ليلى ولا شعرٍ تباهى
ففي أعمارِِنا وقتٌ عصيبٌ=يذيقُ النفسَ كأسًا من جناها
فتغدو في جلالِ الصمت حيرى=على الآلامِ تستجدي الإلها
وكلُّ الأهلِ والأحبابِ غابوا=ونفسُك يافتى كشفت غطاها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كَشَفَتْ غطاها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arabic Nadwah :: ندوة :: شعر-
انتقل الى: