Arabic Nadwah

مرحباً بكم في منتدى الندوة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 رواية سوق النساء او صندوق البريد 26

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلطانه نايت داود



عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: رواية سوق النساء او صندوق البريد 26   الثلاثاء مارس 18, 2008 8:41 am

رواية "سوق النساء أو صندوق البريد 26" للقاص المغربي جمال بوطيب تمثل جمالي رفيع ، إنها إطار فكري فني تذوب فيه الهوة بين اللغة و المادة الخام، بين الحكائي و المجتمعي و بين الجمالي والإيديولوجي . فالأستاذ جمال بوطيب عمد تكسير نمطية السرد على جميع مظاهر الخطاب المختلفة الزمن، المكان، زاوية الرؤية، اللغة...لتخلخل هذه المظاهر بعضها ببعض فيتداخل التاريخي بالواقعي، النفسي بالمتخيل مع تكسير لأحادية الصوت و تنوع صيغ الخطاب كالذاكرة و التخيل و السرد الذاتي والحلم، لقد انفتح على خطابات متباينة تعود إلى أجناس مختلفة إذ نجد توافر الأداء المسرحي وامتزاج الشعري بالحكائي و الشفاهي بالديني و الخطاب الصحفي بالسياسي..كما تحرر من كلاسيكية السرد وخرق قواعد الجنس الروائي حيث استهل الرواية بالفصل العاشر ،و الثامن فالأول و الخامس بعدها السابع و الثالث ثم الثاني و التاسع مع غياب الفصلين الرابع و السادس مما يميزه عن كثير من الروائيين . فمنطق الحداثة يقتضي أن يكون الكاتب مخالفا للآخرين صادما لهم إن اقتضى الحال ومتميزا عنهم .
سوق النساء رواية توحي للقارئ أنها سيرة ذاتية بل تنصب له كمينا من خلال توظيف ضمير المتكلم و الوصف الدقيق للأحداث و الأماكن و الشخصيات . فكل خطاب يولد الخطأ لدى من يتلقاه مفاده أن كل نص حقيقي هو نص غير محايد يقيم علاقة السلب تلك مع قارئه/ منتجه ليولد بدوره ذلك الخطاب نصوصا غير مألوفة لديه وفق خلفيته النمطية القرائية التي تمثل القيم البنيوية التي تتكون فيها مجموعة من النصوص التي بفعل التربية و عناصر التحكم الثقافي و الفني في بيئة سوسيوتاريخية معينة تأخذ طابع الهيمنة إنتاجا و تلقي فتصبح هي مؤشر تفاعل القراء و انفعالهم و حكمهم على النصوص.
فالخطاب السردي الحداثي لا يتمثل فقط في الجانب التقني من الكتابة و معارضة النموذج الروائي الكلاسي المستعار أو المتوهم عبر الشطح اللغوي أو هلوسة التفكيك الفوضوي أو اللهاث الوهمي وراء الحكاية بل يكمن في الموضوع الروائي الملائم و هذا ما تجسده رواية "سوق النساء" قصة عبدالرحيم ضباشي و لبانة الربيعي قصة عشق و هيام ، إنهما عاشق و معشوقة يبحث كل واحد منهما عن الآخر لإشباع نزاوته ، عبدالرحيم الذي يفتخر بعيشه على أجساد النساء ظانا أن بذكاءه يستطيع الإيقاع بهن و لبانة التي بتعدد تجاربها مع الجنس الخشن أصبحت أنانية لدرجة حرق قلب عبدالرحيم بولاعة سجائره و البحث عن المستقبل بعيدا عنه. قصة تكشف عن زيف هذا الواقع و استهتار الإنسان بالأحاسيس الجميلة و جعل حب الملذات و النفس يطغى على حب الآخر.
"سوق النساء" رواية :
• تنقل لنا الوقائع الصغيرة للغوص في طبيعة الحياة المقفرة عبر انتقاء صور متعددة و متناقضة تم تركيبها بشكل ساخر يثير مجموعة من الأسئلة ذات القضايا الوجودية "... لماذا صار الشعراء يأكلون في المهرجانات أكثر مما يقرؤون القصائد ، فأجاب ساخرا ساخطا: لأن المشرفين على المهرجانات هم أصلا منظمو حفلات..."
• تلتقط لنا المشاهد الأكثر سرية التي تتعرض للصمت المطبق بحيث لابد من يتحدث عنها داخل المجتمع. هذه المشاهد تكاد تشكل عالما خياليا رغم واقعيتها و رغم طبيعتها الموضوعية "...فاس أمراء الزمن العربي الجديد ، ليست فاس البؤساء من كتابها.." ،".. و اضحك فقد صار لمدريد الأسبانية عربها من قبيلتك الهلالية التي غربت هذه المرة باتجاه البحر ، هربا من الجوع و بحثا عن الشغل في حقول العنب أو رعي الخنازير.." ".. كيف أتعب نفسي مع تلاميذ يكتبون لي على ورقة التعبير: لاحظت نفسي أنني نمش مشية مقلوبة، و اضحك وحدي فشكرته على انصاح لي نصح مفيد جدا جدا كما فعلت.."
• جعلت مجموعة من القضايا التي تثيرها كإشارات سواء كانت ذات بعد اجتماعي أو سياسي كأنما يقول للقارئ تحمل مسؤوليتك بالتقويم و التجديد و الملء لكي يتم النص "..و احتجاجات المعطلين أمام مقر البرلمان و كيف أن المخزن واجههم بالهراوات.." ..

• رواية تدخل ضمن المحاولات الجادة التي تعبر عن الرؤية الحديثة والمعاصرة للجيل الجديد في الساحة الأدبية المغربية في رسم الآفاق التجديدية التي يمكن من خلالها رسم ملامح الرواية في المراحل القادمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية سوق النساء او صندوق البريد 26
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arabic Nadwah :: ندوة :: قراءات نقدية-
انتقل الى: